Cara Mengqadha Puasa Ramadhan Selama 30 Hari Karena Adanya Uzur

CARA MENGQADHA PUASA RAMADHAN SELAMA 30 HARI KARENA ADANYA UZUR

RUMAH-MUSLIMIN.COMPuasa Ramadhan merupakan salah satu rukun Islam dan hukumnya Fardhu 'ain (wajib) berdasarkan dalil Al-Qur'an, Al-Hadits dan ijma' (kesepakatan para alim ulama). Secara umum puasa adalah menahan hawa nafsu. dari nafsu makan, nafsu birahi, nafsu amarah, dan berbagai macam bentuk nafsu lainnya.

Bulan Ramadhan merupakan waktu yang ditunggu-tunggu oleh umat muslim. karena didalamnya memiliki banyak kemuliaan. salah satunya adalah amalan akan di kali lipat gandakan, oleh sebab pada bulan ini banyak kaum muslimin berfastabiqul khoirot (berlomba-lomba mengerjakan kebajikan).

Jika merujuk pada kalender umat islam. Bulan Ramadhan merupakan bulan kesembilan dalam kalender hijriyah.

$ads={1}

Puasa merupakan salah satu ibadah yang identik dengan bulan suci Ramadhan. Banyak pertanyaan-pertanyaan seputar puasa di bulan Ramadhan salah satunya mengenai " Bagaimana Cara Mengqadha Puasa Ramadhan Selama 30 Hari Karena Adanya Uzur ? "

Jawaban :

Biasanya orang yang meninggalkan puasa bulan ramadhan selama 30 hari karena adanya udzur tertentu, Seperti perempuan yang sedang menyusui, sedang hamil, seseorang yang sedang sakit dll.

Mengqodhlo' puasa tersebut tidak harus dilaksanakan segera, namun boleh dilakukan secara pertahap (dicicil) atau semampunya hingga tuntas sebelum memasuki bulan Ramadhan berikutnya.

Jika meninggalkan puasa tanpa udzur tertentu yang alasan tersebut tidak logis dan tidak dapat diterima dalam syariat, maka wajib menqodhlo' puasanya serta membayar Fidyah 7 Ons setiap hari/tahun jika belum mengqodlo' hingga memasuki bulan Ramadhan berikutnya.

Berikut referensi jawabannya :

فتح المعين بشرح قرة العين - (ص 57)

(ويجب قضاء) ما فات ولو بعذر من الصوم الواجب، ك (- رمضان) ونذر وكفارة بمرض أو سفر، أو ترك نية أو بحيض أو نفاس، لا بجنون وسكر لم يتعد به.

فتح الوهاب - (ج 1 / ص 211)

(ويجب قضاء ما فات ولو بعذر) كمرض وسفر للآية السابقة إذ تقديرها (فأفطر فعدة من أيام أخر) وكحيض ونحوه كما مر في بابه وردة وسكر وإغماء وترك نية ولو نسيانا بخلاف ما فات من الصلاة بالاغماء كما مر في بابها المشقة تكررها وبخلاف الاكل ناسيا لان النية من باب المأمورات والاكل من باب المنهيات، والنسيان إنما يؤثر في الثاني وتعبيري بما ذكر أعم مما عبر به (لا بكفر أصلي) أي لا يجب قضاء ما فات به بعد الاسلام ترغيبا فيه (و) لا (صبا و) لا (جنون) بقيد زدته بقولي (في غير ردة وسكر) لعدم موجب القضاء. أما ما فات به في زمن الردة أو السكر فيقضيه وتقدم في الصلاة نظير ذلك مع زيادة (كما لو بلغ) الصبي نهارا (صائما) فإنه لا قضاء عليه (ويجب إتمامه) لانه صار من أهل الوجوب، (أو) بلغ فيه (مفطرا أو أفاق) فيه المجنون (أو أسلم) فيه الكافر فإنه لا قضاء عليهم، لان ما أدركوا منه لا يمكنهم صومه فصار كمن أدرك من أول وقت الصلاة قد ركعة ثم طرأ مانع.

كاشفة السجا لنووي الجاوي - (ص 291)

$ads={2}

[فائدة] يباح الفطر في رمضان لستة: للمسافر والمريض والشيخ الهرم أي الكبير الضعيف والحامل ولو من زنى أو شبهة ولو بغير آدمي حيث كان معصوماً والعطشان أي حيث لحقه مشقة شديدة لا تحتمل عادة عند الزيادي أو تبيح التيمم عند الرملي ومثله الجائع، وللمرضعة ولو مستأجرة أو متبرعة ولو لغير آدمي، ونظمها بعضهم من بحر الوافر فقال:

إذا ما صمت في رمضان صمه ۞ سوى ست وفيهن القضاء

فسين ثم ميم ثم شين ۞ وحاء ثم عين ثم راء

فالسين للمسافر والميم للمريض والشين للشيخ الهرم والحاء للحامل والعين للعطشان والراء للمرضعة. (ولا ولا) أي ليس بواجب ولا جائز ولا محرم ولا مكروه (كما في المجنون ومحرم كمن أخر قضاء رمضان مع تمكنه) بأن كان مقيماً صحيحاً (حتى ضاق الوقت عنه. وأقسام الإفطار) باعتبار ما يلزم (أربعة أيضاً ما يلزم فيه القضاء والفدية وهو اثنان الأول الإفطار لخوف على غيره) كالإفطار لإنقاذ حيوان محترم آدمي أو غيره مشرف على هلاك يغرق وغيره، وإفطار حامل ومرضع خوفاً على الولد وحده وإن كان ولد غير المرضع ولو غير آدمي أو متبرعة فلا تتعدد الفدية وإن تعدد الحمل والرضيع فإن أفطر لخوف على نفسه أو مع غيره فلا فدية كالمريض. (والثاني الإفطار مع تأخير قضاء) شيء من رمضان (مع إمكانه حتى يأتي رمضان آخر) لخبر: "من أدرك رمضان فأفطر لمرض ثم صح ولم يقضه حتى أدركه رمضان آخر صام الذي أدركه ثم يقضي ما عليه ثم يطعم عن كل يوم مسكيناً" رواه الدارقطني والبيهقي، فخرج بالإمكان من استمر به السفر أو المرض حتى أتى رمضان آخر أو أخره لنسيان أو جهل بحرمة التأخير، وإن كان مخالطاً للعلماء لخفاء ذلك لا بالفدية فلا يعذر لجهله بها نظير من علم حرمة التنحنح وجهل البطلان به.

واعلم أن الفدية تتكرر بتكرر السنين وتستقر في ذمة من لزمته، قال في شرح المنهج: فلو أخر القضاء المذكور أي قضاء رمضان مع تمكنه حتى دخل رمضان آخر فمات أخرج من تركته لكل يوم مدان مد للفوات ومد للتأخير إن لم يصم عنه وإلا وجب مد واحد للتأخير. (وثانيها: ما يلزم فيه القضاء) تداركاً لما فات (دون الفدية) لأنه لم يرد نص بوجوبها على من دخل تحت هذا القسم (وهو يكثر كمغمى عليه) وناس للنية ومتعد بفطره بغير جماع (وثالثها: ما يلزم فيه الفدية دون القضاء وهو شيخ كبير) لم يستطع الصوم في جميع الأزمان فإن قدر عليه في بعضها وجب عليه التأخير إلى الزمن الذي يقدر عليه، ومثله مريض لا يرجى برؤه. (ورابعها: لا ولا) أي لا يجب شيء من القضاء والفدية (وهو المجنون الذي لم يتعد بجنونه) لعدم تكليفه ومثله الصبي والكافر الأصلي.

ثم اعلم أن القضاء في جميع ما ذكر على التراخي إلا فيمن أثم بالفطر والمرتد وتارك النية ليلاً عمداً على المعتمد أفاده القليوبي، وكذا إذا ضاق الوقت قبل رمضان الثاني بأن لم يبق إلا ما يسع القضاء فيجب القضاء حينئذٍ فوراً.

Sumber jawaban : Forum Kajian Fiqih Indonesia

Editor : Hendra, S

Demikian artikel " Cara Mengqadha Puasa Ramadhan Selama 30 Hari Karena Adanya Uzur "

Semoga bermanfaat bagi para pembaca

Wallahu a'lam Bishowab

Allahuma sholli 'alaa sayyidina muhammad wa 'alaa aalihi wa shohbihi wa salim

- Media Dakwah Ahlusunnah Wal Jama'ah -

Posting Komentar

Lebih baru Lebih lama