Bolehkah Sisa Keramik yang diwakafkan untuk Masjid dipakai untuk Pembangunan Toilet Masjid ?

BOLEHKAH SISA KERAMIK YANG DIWAKAFKAN UNTUK MASJID DIPAKAI UNTUK PEMBANGUNAN TOILET MASJID ?

RUMAH-MUSLIMIN.COM - Dalam urusan wakaf mewakaf harus sesuai dengan apa yang di wakafkan oleh si wakif tersebut. Jika ia ingin mewakafkan sebuah keramik masjid untuk keperluan pembangunan dinding masjid, maka keramik tersebut tetap hanya diperuntukkan keramik masjid tersebut, tidak boleh digunakan untuk pembangunan lainnya.

Lalu ada pertanyaan :

1.  Bolehkah sisa kramik yang diwaqafkan untuk masjid dipakai untuk pembangunan toilet masjid ?

Jawaban :

1.  Tidak boleh kecuali masjid itu sudah dipastikan tidak butuh pada waktu itu atau waktu akan datang sebelum kramik itu rusak.

$ads={1}

Referensi jawaban no. 1 :

مواهب الفضل من فتاوى بافضل ـ (ص 136-137)

(مسألة ٤٧ في الوقف) ماقول أهل الفضل، فيمن قام بتصليح مسجد من جديد، أي تجديده، وقد بقي بعد العمارة أطيان من جداراته الدويلة، فهل يجوز التصرف فيها، أوالعمل بها في أعمال غير المسجد، أم لا ؟ أفتونا ولكم الأجر!

الحمد لله الهادي للصواب: سئل شيخنا العلامة أبو بكر بن أحمد الخطيب، رحمه الله، عن مثل هذا السؤال، أوقريب  منه، وصورته: وسئل بل وكثر السؤال عليه، من عمارة المساجد، عمايبقى بعد عمارتهن، من فتات الطين، والأعواد، والنورة القديمة، إذاعمرت بألات جدد، ومابقي مماذكر، لايحتاج إليه المعمور أصلا. ومثله المتناثر من طينهن القديمة حال العمارة، ممالايحتاج إليه في عمارتهن أيضا، فماالذي يفعل بذلك ؟ هل يجوز بيعه، ويصرف ثمنه في عمارتهن ومصالحهن أولايباع، بل يحفظ لهن ؟ فإن قلتم لايباع، بل يحفظ، فإن خيف عليه من ضياع أوفوات، فهل يقال بجواز البيع والحال ماذكر ؟ فأجاب بقوله: لايجوز بيع شيء مماذكر، ولاصرفه في عمارة مسجد أخر، محتاج إليه أوغير محتاج، ولا في شيء من المصالح ولو عامة، مادام المسجد الذي هي منه محتاجا إليها، ولو في المستقبل، فيجب على الناظر حفظها. أماإذا قطع بعدم احتياج المسجد، الذي هي منه إليها، قبل فنائها وخرابه، فيجوز عمارة مسجد أخر بها، والأقرب أولى.

حاشيتا قليوبي وعميرة - (ج ٣ / ص ١٠٩) 

فروع : عمارة المسجد هي البناء والترميم والتجصيص للأحكام والسلالم والسواري والمكانس والبواري للتظليل أو لمنع صب الماء فيه لتدفعه لنحو شارع والمساحي وأجرة القيم ومصالحه تشمل ذلك، وما لمؤذن وإمام ودهن للسراج وقناديل لذلك، والوقف مطلقا يحمل على المصالح، ولا يجوز صرف شيء من الوقف ولو مطلقا في تزويق ونقش ونحوهما بل الوقف على ذلك باطل، وقال شيخنا بصحة الوقف على الستور ولو بحرير وإن كان حراما، وفيه نظر ثم رجع عنه ولا يجوز صرف ما وقف لشيء من ذلك على غيره منه، ولا يجوز سراج لا نفع فيه ولو عموما وجوزه ابن عبد السلام احتراما له ودفع الوحشة بالظلمة.

رسالة الأماجد في أحكام المساجد ـ (ص 17-18)

واعلم أن أموال المساجد تنقسم على ثلاثة أقسام قسم للعمارة كالموهوب و المتصدق به لها و ريع الموقوف عليها وقسم للمصالح كالموهوب و المتصدق به لها وكذا ريع الموقوف عليها و ربح التجارة و غلة أملاكه و ثمن ما يباع من أملاكه و كذا ثمن الموقوف عليه عند من جوز بيعه عند البلي و الإنكسار و قسم مطلق كالموهوب و المتصدق به له مطلقا وكذا ريع الموقوف عليه مطلقا و هذا التقسيم مأخوذ من مفهوم أقوالهم في كتب الفقه المعتبرة و المعتمدة. والفرق بين العمارة والمصالح هو أن ما كان يرجع الى عين الوقف حفظا واحكاما كالبناء والترميم والتجصيص للأحكام والسلالم والسوارى والمكانس وغير ذلك هو العمارة، وأن ما كان يرجع الى جميع ما يكون مصلحة وهذا يشمل العمارة وغيرها من المصالح كالمؤذن والامام والدهن للسراج هو المصالح.

Sumber : Forum Kajian Fiqih

Demikian Artikel " Bolehkah Sisa Keramik yang diwakafkan untuk Masjid dipakai untuk Pembangunan Toilet Masjid ? "

Semoga Bermanfaat

Wallahu a'lam Bishowab

Allahuma sholli 'alaa sayyidina muhammad wa 'alaa aalihi wa shohbihi wa salim

- Media Dakwah Ahlusunnah Wal Jama'ah -

Posting Komentar

Lebih baru Lebih lama