Hukum Membakar Bongkaran Masjid Wakaf (Kayu, Bambu dll) Yang Sudah Rusak

HUKUM MEMBAKAR BONGKARAN MASJID WAKAF (KAYU, BAMBU DLL) YANG SUDAH RUSAK

RUMAH-MUSLIMIN.COM - Ketika masjid ingin di renovasi, banyak bahan bangunan yang harus diganti dengan yang baru seperti bambu, kayu-kayu dll. Biasanya bambu dan kayu-kayu tersebut telah lapuk dimakan usia.

Banyak kaum muslimin yang belum paham bagaimana cara memperlakukan bongkaran masjid tersebut sesuai syariat, di dalam islam  hal tersebut sudah diatur dan dijelaskan oleh para alim ulama. Tidak boleh kita semena-mena seperti menghancurkannya ataupun membakarnya.

$ads={1}

Berikut deskripsi masalah, pertanyaan dan jawaban mengenai perkara diatas : 

Deskripsi Masalah :

Ada waqi'iyyah (kejadian yang nyata) disebuah desa, membakar kayu bekas bongkaran masjid (kayu bekas bangunan masjid atau kayu bekas peralatan sesudah membangun masjid, seperti bambu dll) yang sudah tidak terpakai.

Pertanyaan :

1. Apakan tindakan tersebut dibenarkan ?

Jawaban :

1. Tidak dapat dibenarkan. Sedangkan hukum membakar kayu bekas bongkaran masjid wakaf tersebut diperinci :

1. Apabila kayu bekas tersebut sudah tidak dapat digunakan kecuali dengan cara merusaknya, maka boleh menggunakannya dengan cara dibakar dan sudah putus waqofannya.

2. Apabila kayu bekas tersebut masih dapat digunakan tngaanpa merusaknya, maka tidak boleh menggunakannya dengan cara dibakar.

Referensi jawaban no. 1 :

فتح المعين وإعانة الطالبين - (ج 3 / ص 212)

(ولا يباع موقوف وإن خرب) فلو انهدم مسجد وتعذرت إعادته، لم يبع ولا يعود ملكا بحال - لامكان الصلاة والاعتكاف في أرضه - أو جف الشجر الموقوف أو قلعه ريح لم يبطل الوقف، فلا يباع ولا يوهب، بل ينتفع الموقوف عليه - ولو بجعله أبوابا، إن لم يمكنه إجارته خشبا بحاله - فإن تعذر الانتفاع به إلا باستهلاكه كأن صار لا ينتفع به إلا بالاحراق، انقطع الوقف - أي ويملكه الموقوف عليه حينئذ - على المعتمد فينتفع بعينه ولا يبيعه.

$ads={2}

(قوله: فإن تعذر الانتفاع به) أي مع بقاء عينه، (وقوله: إلا باستهلاكه) أي إلا بزوال عينه فلا يتعذر الانتفاع به. وفي سم ما نصه: لو أمكن والحالة هذه بيعها وأن يشتري بثمنها واحدة من جنسها أو شقصا، اتجه وجوب ذلك، لا يقال الفرض تعذر الانتفاع فلا يصح بيعها، لانا نقول هي منتفع بها باستهلاكها، فيصح بيعها اهـ (قوله: كأن صار) أي الشجر، وهو تمثيل لتعذر الانتفاع إلا باستهلاكه، (وقوله: إلا بالاحراق) أي إحراق الشجر، أي للايقاد به أو جعله فحما (قوله: انقطع الوقف) جواب أن (قوله: أي ويملكه الخ) الاولى حذف أي التفسيرية، كما مر غير مرة، وما ذكره الشارع من انقطاع الوقف وعوده إلى ملكه، تبع فيه شيخه ابن حجر، ولم يذكر في شرح الروض الانقطاع، بل اقتصر على صيرورته ملكا، واستشكل ذلك مع عدم بطلان الوقف، ونص عبارته مع المتن، وإلا بأن لم يمكن الانتفاع بها إلا باستهلاكها بإحراق أو نحوه صارت ملكا للموقوف عليه، لكنها لا تباع ولا توهب، بل ينتفع بعينها كأم الولد ولحم الاضحية، وهذا التفصيل صححه ابن الرفعة والقمولي، ونقله الاصل عن اختيار المتولي وغيره، لكن اقتصر المنهاج كأصله، والحاوي الصغير، على قوله وإن جفت الشجرة لم ينقطع الوقف. وقضيته أنه لا يصير ملكا بحال، وهو المعتمد الموافق للدليل، وكلام الجمهور على أن عوده ملكا مع القول بأنه لا يبطل الوقف، مشكل اهـ وأجاب في النهاية عن إشكاله المذكور بما حاصله: أن معنى عود ملكا أنه ينفتع به ولو باستهلاك عينه كالاحراق، ومعنى عدم بطلان الوقف أنه ما دام باقيا لا يفعل به ما يفعل بسائر الاملاك من بيع ونحوه كما مر اهـ والذي يظهر من كلامهم أن الخلف لفظي فمن عبر ببطلان الوقف وعوده ملكا مراده به جواز الانتفاع به بأي شئ، ولو باستهلاك عينه إلا بالبيع والهبة فلا يجوز. ومن عبر بعدم بطلانه مراده به أنه لا يتصرف فيه تصرف الاملاك مطلقا حتى بالبيع والهبة، بل يتصرف فيه بغير ذلك من إحراق ونحوه (قوله: فينتفع بعينه) أي بأي انتفاع، ولو بالاستهلاك، كما علمت (قوله: ولا يبيعه) هذا لا يظهر تفريعه على ما قبله، فكان الاولى أن يدخل عليه أداة الاستدراك بأن يقول، كما في شرح الروض، ولكن لا يبعيه، أي ولا يوهبه.

Sumber: Forum Kajian Fiqih Telegram

Demikian Artikel " Hukum Membakar Bongkaran Masjid Wakaf (Kayu, Bambu dll) Yang Sudah Rusak "

Semoga Bermanfaat

Wallahu a'lam Bishowab

Allahuma sholli 'alaa sayyidina muhammad wa 'alaa aalihi wa shohbihi wa salim

- Media Dakwah Ahlusunnah Wal Jama'ah -

Posting Komentar

Lebih baru Lebih lama