Hukum Uang Kas Masjid digunakan untuk Pasang Wifi atau Internet

 

HUKUM UANG KAS MASJID DIGUNAKAN UNTUK PASANG WIFI ATAU INTERNET

Pertanyaan :

1.  Bagaimana hukum uang kas masjid digunakan untuk pasang indihom/wifi dimasjidnya ?

Jawaban :

1.  Tidak boleh kecuali uang kas masjid tersebut hasil infaq/sumbangan yang penggunaannya untuk kemaslahatan masyarakat umum atau tidak diketahui ketentuan penggunaannya (sesuai ijin/ketentuan dari penyumbang atau sesuai adat yang berlaku pada waktu penarikan uang tersebut) dan uang tersebut juga boleh digunakan untuk kemaslahatan masjid & masyarakat umum.

Referensi jawaban no. 1 :

رسالة الأماجد في أحكام المساجد ـ (ص 17-18)

واعلم أن أموال المساجد تنقسم على ثلاثة أقسام قسم للعمارة كالموهوب و المتصدق به لها و ريع الموقوف عليها وقسم للمصالح كالموهوب و المتصدق به لها وكذا ريع الموقوف عليها و ربح التجارة و غلة أملاكه و ثمن ما يباع من أملاكه و كذا ثمن الموقوف عليه عند من جوز بيعه عند البلي و الإنكسار و قسم مطلق كالموهوب و المتصدق به له مطلقا وكذا ريع الموقوف عليه مطلقا و هذا التقسيم مأخوذ من مفهوم أقوالهم في كتب الفقه المعتبرة و المعتمدة. والفرق بين العمارة والمصالح هو أن ما كان يرجع الى عين الوقف حفظا واحكاما كالبناء والترميم والتجصيص للأحكام والسلالم والسوارى والمكانس وغير ذلك هو العمارة، وأن ما كان يرجع الى جميع ما يكون مصلحة وهذا يشمل العمارة وغيرها من المصالح كالمؤذن والامام والدهن للسراج هو المصالح.

فتح الاله المنان للشيخ سالم بن سعيد بكير باغيثان الشافعي ـ (ص ١٥٠)

سئل رحمه الله تعالى عن رجل وقف اموالا كثيرة على مصالح المسجد الفلاني وهو الان معمور وفي خزنة المسجد من هذا الوقف الشئ الكثير فهل يجوز اخراج شئ من هذا الوقف لاقامة وليمة مثلا يوم الزينة ترغيبا للمصلين المواظبين ؟ 

فأجاب الحمد لله والله الموافق للصواب الموقوف على مصالح المساجد كما في مسئلة السؤال يجوز الصرف فيه البناء والتجصيص المحكم و في أجرة القيم والمعلم والامام والحصر والدهن وكذا فيما يرغب المصلين من نحو قهوة وبخور يقدم من ذلك الاهم فالاهم وعليه فيجوز الصرف في مسئلة السؤال لما ذكره السائل اذافضل عن عمارته ولم يكن ثم ما هو اهم منه من المصالح اهـ قال فى البغية المشتر شدين نقلا عن العلامة الحبيب عبد الله بن حسين بافقيه، ويجوز بل يندب للقيم أن يفعل ما يعتاد للمسجد من قهوة ودخون وغيرهما مما يرغب نحو المصلين، وإن لم يعتد قبل ذلك اذا زادعلى عمارته اهـ وفى فتاوى باسودان، مما وقف للمصالح تدخل فيه العمارة وغيرها مما يدعوا إلى الجماعة كالقهوة والدخون اهـ وفى مختصر فتاوى بامخرمة، الموقوف لمصالح المسجد يجب فيه تقديم الأهم فالأهم اهـ

$ads={1}

ﺑﻐﻴﺔ اﻟﻤﺴﺘﺮﺷﺪﻳﻦ ﻟﻠﺴﻴﺪ ﺑﺎﻋﻠﻮﻱ اﻟﺤﻀﺮﻣﻲ ـ (ص 128)

(ﻓﺎﺋﺪﺓ): ﻻ ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻠﻘﻴﻢ ﺑﻴﻊ اﻟﻔﺎﺿﻞ ﻣﻤﺎ ﻳﺆﺗﻰ ﺑﻪ ﻟﻨﺤﻮ اﻟﻤﺴﺠﺪ ﻣﻦ ﻏﻴﺮ ﻟﻔﻆ، ﻭﻻ ﺻﺮﻓﻪ ﻓﻲ ﻧﻮﻉ ﺁﺧﺮ ﻣﻦ ﻋﻤﺎﺭﺓ ﻭﻧﺤﻮﻫﺎ، ﻭﺇﻥ اﺣﺘﻴﺞ ﺇﻟﻴﻪ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻘﺘﺾ ﻟﻔﻆ اﻵﺗﻲ ﺑﻪ ﺃﻭ ﺗﺪﻝ ﻗﺮﻳﻨﺔ ﻋﻠﻴﻪ، ﻷﻥ ﺻﺮﻓﻪ ﻓﻴﻤﺎ ﺟﻌﻞ ﻟﻪ ﻣﻤﻜﻦ ﻭﺇﻥ ﻃﺎﻝ اﻟﻮﻗﺖ، ﻗﺎﻟﻪ ﺃﺑﻮ ﺷﻜﻴﻞ اهـ ﻓﺘﺎﻭﻯ اﺑﻦ ﺣﺠﺮ.

ﺑﻐﻴﺔ اﻟﻤﺴﺘﺮﺷﺪﻳﻦ ـ (ص 174)

( ﻣﺴﺌﻠﺔ ﺑ ) ﻭﻇﻴﻔﺔ اﻟﻮﻟﻲ ﻓﻴﻤﺎ ﺗﻮﻟﻰ ﻓﻴﻪ ﺣﻔﻈﻪ ﻭﺗﻌﻬﺪﻩ ﻭاﻟﺘﺼﺮﻑ ﻓﻴﻪ ﺑﺎﻟﻐﺒﻄﺔ ﻭاﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻭﺻﺮﻓﻪ ﻓﻲ ﻣﺼﺎﺭﻓﻪ اهـ.

ﺭﺳﺎﻟﺔ اﻷﻣﺎﺟﺪ ـ (ص 29)

ﺃﻗﻮﻝ ﻭﻓﻬﻢ ﻣﻤﺎ ﺫﻛﺮ ﻧﻘﻞ ﻧﺤﻮ ﻣﻜﺒﺮ اﻟﺼﻮﺕ ﻟﻠﻤﺴﺠﺪ ﻭاﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻪ ﻟﻐﻴﺮ ﺫﻟﻚ اﻟﻤﺴﺠﺪ ﻏﻴﺮ ﺟﺎﺋﺰ اﻟﻠﻬﻢ ﺇﻻ اﻥ اﺷﺘﺮاﻩ اﻟﻨﺎﻇﺮ ﺑﻘﺼﺪ ﺇﻳﺠﺎﺭﻩ ﻓﻴﺠﻮﺯ اﺳﺘﻌﻤﺎﻟﻪ ﻟﻠﻐﻴﺮ ﺑﺄﺟﺮﺓ ﻻ ﻣﺠﺎﻧﺎ اهـ

ﺑﻐﻴﺔ اﻟﻤﺴﺘﺮﺷﺪﻳﻦ - (ص 65) ﺩاﺭ اﻟﻔﻜﺮ

(ﻣﺴﺌﻠﺔ ﺑ) ﻳﺠﻮﺯ ﻟﻠﻘﻴﻢ ﺷﺮاء ﻋﺒﺪ ﻟﻠﻤﺴﺠﺪ ﻳﻨﺘﻔﻊ ﺑﻪ ﻟﻨﺤﻮ ﻧﺰﺡ ﺇﻥ ﺗﻌﻴﻨﺖ اﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻓﻰ ﺫﻟﻚ ﺇﺫ اﻟﻤﺪاﺭ ﻛﻠﻪ ﻣﻦ ﺳﺎﺋﺮ اﻷﻭﻟﻴﺎء ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻧﻌﻢ ﻻ ﻧﺮﻯ ﻟﻠﻘﻴﻢ ﻭﺟﻬﺎ ﻓﻰ ﺗﺰﻭﻳﺞ اﻟﻌﺒﺪ اﻟﻤﺬﻛﻮﺭ ﻛﻮﻟﻰ اﻟﻴﺘﻴﻢ ﺇﻻ ﺃﻥ ﻳﺒﻌﻪ ﺑﺎﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻓﻴﺰﻭﺟﻪ ﻣﺸﺘﺮﻳﻪ ﺛﻢ ﻳﺮﺩ ﻟﻠﻤﺴﺠﺪ ﺑﻨﺤﻮ ﺑﻴﻊ ﻣﺮاﻋﻴﺎ ﻓﻰ ﺫﻟﻚ اﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﻭﻳﺠﻮﺯ ﺑﻞ ﻳﻨﺪﺏ ﻟﻠﻘﻴﻢ ﺃﻥ ﻳﻔﻌﻞ ﻣﺎ ﻳﻌﺘﺎﺩ ﻓﻰ اﻟﻤﺴﺠﺪ ﻣﻦ ﻗﻬﻮﺓ ﻭﺩﺧﻮﻥ ﻭﻧﺤﻮﻫﻤﺎ ﻣﻤﺎ ﻳﺮﻏﺐ ﻧﺤﻮ اﻟﻤﺼﻠﻴﻦ ﻭﺇﻥ ﻟﻢ ﻳﻌﺘﺪ ﻗﺒﻞ ﺇﺫا ﺯاﺩ ﻋﻠﻰ ﻋﻤﺎﺭﺗﻪ.

Sumber: FORUM KAJIAN FIQIH

Demikian Artikel " Hukum Uang Kas Masjid digunakan untuk Pasang Wifi atau Internet "

Semoga Bermanfaat

Wallahu a'lam Bishowab

Allahuma sholli 'alaa sayyidina muhammad wa 'alaa aalihi wa shohbihi wa salim

- Media Dakwah Ahlusunnah Wal Jama'ah -

Posting Komentar

Lebih baru Lebih lama