Dalam Kitab Fathul Mu'in lafadz إن nya berupa إن apa?

DALAM KITAB FATHUIL MU'IN LAFADZ إن NYA BERUPA إن APA?

Deskripsi 

Assalamu'alaikum Wr wb 

di kitab fathul mu'in ada teks seperti ini

فالميتة نجسة و إن لم يسل دمها

Pertanyaan

1 . Dalam lafadz إن nya berupa إن apa?

Wassalamu'alaikum 

Jawaban

Kalimah ان dari contoh di atas terdapat perbedaan pendapat di kalangan Ulama Nahwu berikut :

a. In Washliyah (ان الوصلية ) tidak beramal dan tidak membutuhkan jawab sebagaimana law  washliyah (لو الوصلية ) sehingga dalam ikrob, wawu sebelumnya menjadi wawu hal dan jumlah setelahnya bermahal nashob menjadi hal. 

b. In Syartiyyah (ان الشرطية) dan mentaqdirkan jawab yang terbuang sehingga wawu sebelumnya menjadi huruf athof yang mengatofkan pada jumlah terbuang sebelumnya. 

Taqdirnya :

فالميتة نجسة و إن لم يسل دمها اي ان يسل وان لم يسل

Catatan :

1. Pengikroban in washliyah lebih mudah daripada menjadikannya Syartiyyah. Karena dalam ikrob Syartiyyah membutuhkan taqdir jumlah sebelum dan sesudahnya. 

$ads={1}

Referensi

المنجد في الاعراب والبلاغة والإملاء ص ٣٠ 

القاعدة

تختلف ( إن ) الوصلية عن الشرطية بما يلي :

 إن : الشرطية يتوقف جواب الشرط فيها على فعل الشرط نحو : ان تجتهد تنجح. فالنجاح يتوقف على الاجتهاد. 

ان : الوصلية لا يتوقف فيها الجواب على الشرط نحو : أحب ولدي وإن عصاني : فالحب هنا لا يتوقف على العصيان .

 إن : الوصلية تسبقها واو ، تعرب واو الحال : والجملة بعدها في محل نصب حال. تنوب احياناً لو ، مناب إن ، فتعرب اعرابها نحو : أحب ولدي ولو عصاني. 

ملاحظة : بعض النحاة لا يفرق بين ( إن ) الوصلية و ( إن ) الشرطية ، فيعرب مثل هذه شرطية ويقدر لها جوابا محذوفاً ، ويجعل الواو قبلها عاطفة ، تعطف الجملة على محذوف قبلها مثل : أحب ولدي وإن عصاني ، يقدرها : أحب ولدي إن لم يعصني وإن عصاني . واعرابنا لها وصلية اكثر سهولة

اعراب القرآن ص ٤٦٢

( وما أنت بمؤمن لنا ولو كنا صادقين ) الواو عاطفة وما نافية حجازية وأنت اسمها، والباء حرف جر زائد ومؤمن مجرور لفظا خبر ما محلا ولنا متعلقان بمؤمن ولو الواو عاطفة ولو شرطية وهي في هذا الموضع لبيان تحقق ما يفيده الكلام السابق من الحكم الموجب أو المنفي على كل حال مفروض من الأحوال المقارنة له على الاجمال بإدخالها على أبعدها منه وأشدها منافاة له ليظهر بثبوته أو انتفائه معه ثبوته أو انتفاؤه مع غيره من الأحوال بطريق الأولوية ولا يذكر معه شيء من سائر الأحوال ويكتفى عنـه بذكر الواو العاطفة للجملة على نظيرتها المقابلة لها الشاملة لجميع الأحوال المغايرة لها عند تعددها ، وكنا كان وأسمها وصادقين خبرها .

موسوعة النحو والصرف ص ٥٨٥

لو الوصلية التي للتقليل

حرف مبني على السكون لا عمل له ولا جواب نحو تصدقوا ولو بشق تمرة. والتقدير ولو كان تصدقكم بشق تمرة

عباس حسن، النحو الوافي، ٤٣٤/٤

ومنها: "إن، الشرطية التي لا تجزم". وهذه أضعف الأنواع، وأقلها دورانا في فصيح الكلام. ومن الواجب إغفال أكثر حالاتها2؛ وعدم استعمالها إلا في بعض الصور.

4- ومنها: ما اختلف النحاة في نوعه اختلافا مرهقا -نذكره؛ لأنه لا يخلو من فائدة- وهو "إن" في مثل: الحريص -وإن كثر ماله- بخيل. *فقيل: وصلية* 3، والواو للحال، أي: الحريص بخيل، والحال أنه كثر ماله4. *وقيل شرطية،* حذف جوابها. لوجود ما يدل عليه، والواو للعطف على جملة مقدرة، أي: إن لم يكثر ماله وإن كثر فهو بخيل. لكن ليس المراد بالشرط في الجملة حقيقة التعليق؛ لأنه لا تعليق حقيقيا على الشيء ونقيضه معا؛ لما في ذلك من المنافاة العقلية؛ إذ كيف يحدث الجواب الذي هو بمثابة المسبب عن الشرط حين يوجد الشرط وحين يعدم؟ وبعبارة أوضح: كيف ينتج الشرط -وهو بمثابة السبب- نتيجة واحدة لا تختلف باختلاف وجوده وعدمه؟

من أجل ذلك قيل إن معنى "إن" في الجملة السالفة الذكر "التعميم" "لا" "التعليق". ويقولون: إن المحذوف أحيانا قد يكون الواو هي والمعطوف -لا

2.Dalam lafadz وإن لم itu kan sama-sama kalimat huruf apakah memang boleh kalimat huruf masuk ke kalimat huruf.?

Baca juga: Nahwu Shorof: Kata ملائكة merupakan bentuk mufrod atau jamak?

Jawaban

Boleh karena yang tidak di perbolehkan adalah masuknya kalimah huruf pada kalimah huruf tanpa ada kalimah lain setelahnya. 

Referensi

عباس حسن، النحو الوافي، ٤١٤/٤

- صحة دخول بعض أدوات الشرط عليها "مثل: إن، إذا، من، لو ... " كقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ بَلِّغْ مَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ وَإِنْ لَمْ تَفْعَلْ فَمَا بَلَّغْتَ رِسَالَتَهُ} وقول الشاعر:

إذا لم يكن فيكن ولا جنى ... فأبعدكن الله من شجرات

وقول الآخر:

من لم يؤدبه الجميـ ... ـل ففي عقوبته صلاحه....1

وقول المتنبي يرثي جدته:

ولو لم تكوني بنت أكرم والد ... لكان أباك الضخم كونك لي أما

وإذا دخلت أداة الشرط على "لم"2 صار المضارع بعدها متجردا للزمن المستقبل المحض، وبطل تأثير "لم" في قلب زمنه للماضي. ومعنى هذا: أن "لم" تقلب زمن المضارع من الحال والاستقبال إلى الماضي بشرط ألا تسبقها إحدى الأدوات الشرطية التي تخلص زمنه للمستقبل المحض، فإن سبقته إحدى هذه الأدوات مثل: إن -من. و. ولم ينقلب زمنه للماضي، وصار التأثير في زمنه مقصورا على أداة الشرط وحدها؛ فتخلصه للمستقبل المحض. كالشأن في الأدوات الشرطية التي تجعله للمستقبل الخالص.

لكن ما الذي يجزمه إذا اجتمعت قبله أداة الشرط و"لم" معا، وكانت أداة الشرط جازمة كالتي في بعض الأمثلة السابقة، وفي قولهم: من لم يقدمه الحزم يؤخره العجز؟ 3

نحو الوافي ج ٤ ص ٤١٥

اختلف النحاة في تعيين الأداة العاملة؛ فقائل: إنها «لم»؛ لاتصالها به مباشرة، وأداة الشرط مهملة١ داخلة على جملة، وقائل: إنها أداة الشرط، لسبقها ولقوتها، فكما تؤثر في زمنه فتجعله للمستقبل الخالص تؤثر في لفظه فتجزمه كما جزمت جوابه؛ وخلصت زمنه للمستقبل. وفي هذه الحالة تقتصر «لم» على نفي معناه دون جزمه، ودون قلب زمنه للماضي. والأخذ بهذا الرأي أحسن؛ بالرغم من أن الخلاف لا قيمة له؛ لأن المضارع مجزوم على الحالين، والمعنى لا يتأثر.

فتح رب البرية ج ١ ص ٨٣

ﺇﺫا ﻗﻠﺖ ﻣﺮﺭﺕ ﺑﺎﻟﺮﺟﻞ. اﻟﺒﺎء: ﺣﺮﻑ ﺟﺮ. ﻭﻫﻞ ﺩﺧﻠﺖ ﻋﻠﻰ (ﺃﻝ) ﺃﻭ ﻋﻠﻰ اﻟﺮﺟﻞ؟ ﻟﻮ ﺟﻌﻠﺖ (ﺃﻝ) ﻣﺴﺘﻘﻠﺔ ﻭﻟﻢ ﺗﻨﺰﻝ ﻣﻨﺰﻟﺔ اﻟﺠﺰء ﻣﻦ اﻟﻜﻠﻤﺔ؛ ﻟﺪﺧﻞ اﻟﺤﺮﻑ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺮﻑ، ﻭﻫﺬا ﻣﻤﺘﻨﻊ. ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻤﺎ ﺩﺧﻞ ﺣﺮﻑ اﻟﺠﺮ ﻋﻠﻰ (ﺃﻝ) ﻣﻊ ﻣﺪﺧﻮﻟﻬﺎ، ﺗﺨﻄﻰ اﻟﻌﺎﻣﻞ (ﺃﻝ) ﻳﻌﻨﻲ ﺗﺠﺎﻭﺯﻫﺎ ﻓﺄﺛﺮ ﻓﻲ ﺭﺟﻞ. ﻭﻟﺬﻟﻚ ﻧﻘﻮﻝ: اﻟﺮﺟﻞ: اﺳﻢ ﻣﺠﺮﻭﺭ ﺑﺎﻟﺒﺎء. ﻭ (ﺃﻝ) ﻫﺬﻩ ﻛﺄﻧﻬﺎ ﻏﻴﺮ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ. ﻓﻠﺘﻨﺰﻳﻞ (ﺃﻝ) ﻣﻦ (اﻟﺮﺟﻞ) ﻣﻨﺰﻟﺔ اﻟﺠﺰء ﻣﻨﻪ ﻗﺎﻟﻮا: ﺗﺨﻄﺎﻫﺎ اﻟﻌﺎﻣﻞ ﻓﻠﻢ ﻳﺆﺛﺮ ﻓﻴﻬﺎ ﻷﻧﻬﺎ ﺗﻌﺘﺒﺮ ﻛﺤﺮﻑ ﻣﻦ ﺣﺮﻭﻑ ﻛﻠﻤﺔ ﺭﺟﻞ؛ ﻟﺬﻟﻚ ﻻ ﺗﻌﻤﻞ

فتح رب البرية ج ١ ص ٢٦١

ﺑﺄﻥ] 

ﺟﺎﺭ ﻭﻣﺠﺮﻭﺭ ﻣﺘﻌﻠﻖ ﺑﻘﻮﻟﻪ: 

[ ﻭﻧﺼﺒﻪ] 

ﺃﻱ اﻟﻔﻌﻞ اﻟﻤﻀﺎﺭﻉ 

[ ﺑﺄﻥ] 

اﻟﺒﺎء ﺣﺮﻑ ﺟﺮ، ﻭﺃﻥ ﻓﻲ اﻷﺻﻞ ﺣﺮﻑ، ﻓﺪﺧﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﺣﺮﻑ اﻟﺠﺮ، ﻭﺣﺮﻭﻑ اﻟﺠﺮ ﻣﻦ ﻋﻼﻣﺎﺕ اﻷﺳﻤﺎء، ﻭﺃﻥ ﺣﺮﻑ، ﻓﻜﻴﻒ ﺩﺧﻞ اﻟﺤﺮﻑ ﻋﻠﻰ اﻟﺤﺮﻑ؟ ﻧﻘﻮﻝ: ﻗﺼﺪ ﻟﻔﻈﻬﺎ ﻓﺼﺎﺭﺕ علما

Oleh: NGAJI KITAB

Demikian Artikel " Dalam Kitab Fathul Mu'in lafadz إن nya berupa إن apa? "

Semoga Bermanfaat

Wallahu a'lam Bishowab

Allahuma sholli 'alaa sayyidina muhammad wa 'alaa aalihi wa shohbihi wa salim

- Media Dakwah Ahlusunnah Wal Jamaah -

Posting Komentar

Lebih baru Lebih lama
close