Cara Menjawab Salam Ketika dalam Keadaan Shalat

CARA MENJAWAB SALAM KETIKA DALAM KEADAAN SHALAT

Deskripsi

Assalamualaikum yai...

Nama: Nursalam

Pendidikan terakhir: mgs sarang

Deskripsi masalah :

Ada seorang musholli yang sholat di masjid,ketika di pertengahan sholat datang seseorang yang ketika masuk masjid mengucapkan salam.

Pertanyaan

1.Seorang musholli tersebut menjawab salamnya ketika sedang sholat atau sesudah sholat…?

Jawaban 

$ads={1}

Apabila musholli (orang yang sedang sholat) mendapatkan salam maka terdapat perincian sebagai berikut :

1. Sunnah menjawab salam dengan isyarat dan dengan lafadz ketika sudah selesai mengerjakan sholat.

2. Boleh menjawab salam dengan dhomir selain khitob seperti عليه السلام

3. Haram dan membatalkan sholat bagi orang yang tahu keharamannya jika menjawab salam di waktu sholat menggunakan dhomir khitob seperti

عليك السلام ،عليكم السلام وغير ذلك

Catatan : bagi orang yang tidak tahu keharamannya maka menurut qoul ashoh tidak batal sholatnya

Referensi

حاشيتا قليوبي وعميرة ج ١ ص ٢١٣

 ﻗﻮﻟﻪ: (ﻣﻦ ﻏﻴﺮ اﻟﻘﺮﺁﻥ ﺇﻟﺦ) ﺩﺧﻞ ﻓﻲ اﻟﻐﻴﺮ ﻣﻨﺴﻮﺥ اﻟﺘﻼﻭﺓ ﻭاﻟﺘﻮﺭاﺓ ﻭاﻹﻧﺠﻴﻞ ﻭاﻷﺣﺎﺩﻳﺚ، ﻭﻟﻮ ﻗﺪﺳﻴﺔ، ﻭﻟﻮ ﻗﺎﻝ ﻗﺎﻝ اﻟﻠﻪ، ﺃﻭ ﻗﺎﻝ اﻟﻨﺒﻲ، ﺃﻭ ﻗﺎﻑ ﺃﻭ ﺻﺎﺩ، ﺑﻄﻠﺖ ﻣﺎ ﻟﻢ ﻳﻘﺼﺪ ﺃﻧﻪ ﻣﻦ اﻟﻘﺮﺁﻥ، ﻭﺧﺮﺝ ﺑﺎﻟﻨﻄﻖ اﻹﺷﺎﺭﺓ ﻭﻟﻮ ﻣﻦ ﺃﺧﺮﺱ ﺃﻭ ﺑﺎﻟﻠﺴﺎﻥ، ﻭﺇﻥ ﻗﺼﺪ ﺑﻬﺎ اﻹﻓﻬﺎﻡ ﻛﻤﺎ ﻳﺄﺗﻲ، ﻭﻳﻨﺪﺏ ﻟﻠﻤﺼﻠﻲ ﺭﺩ اﻟﺴﻼﻡ ﺑﻬﺎ، ﻛﻤﺎ ﻳﺠﻮﺯ ﺭﺩﻫ ﻭاﻟﺘﺸﻤﻴﺖ ﺑﻐﻴﺮ اﻟﺨﻄﺎﺏ ﻧﺤﻮ ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺴﻼﻡ ﻭﺭﺣﻤﺔ اﻟﻠﻪ ﻛﻤﺎ ﺳﻴﺄﺗﻲ.

[البكري الدمياطي ,إعانة الطالبين على حل ألفاظ فتح المعين ,1/256]

ويسن لمصل سلم عليه الرد بالاشارة باليد أو الرأس ولو ناطقا، ثم بعد الفراغ منها باللفظ.

ويجوز الرد بقوله: عليه السلام، كالتشميت برحمة الله.

[ابن حجر الهيتمي ,تحفة المحتاج في شرح المنهاج وحواشي الشرواني والعبادي ,2/147]

(إلَّا أَنْ يُخَاطِبَ) غَيْرَ اللَّهِ تَعَالَى وَغَيْرَ نَبِيِّهِ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - وَلَوْ عِنْدَ سَمَاعِهِ لِذِكْرِهِ عَلَى الْأَوْجَهِ

*المجموع شرح المهذب ,4/103*

( الرابعة ) : *إذا سلم إنسان على المصلي لم يستحق جوابا لا في الحال ولا بعد الفراغ منها لكن يستحب أن يرد عليه في الحال بالإشارة وإلا فيرد عليه بعد الفراغ لفظا فإن رد عليه في الصلاة لفظا بطلت صلاته* الي ان قال( فرع ) في مذاهب العلماء فيما إذا سلم على المصلي : قد ذكرنا أن مذهبنا لا يجوز أن يرد باللفظ في الصلاة وأنه لا يجب عليه الرد لكن يستحب أن يرد في الحال إشارة ، وإلا فبعد السلام لفظا ، وبهذا قال ابن عمر وابن عباس ومالك وأحمد وإسحاق وجمهور العلماء نقله الخطابي عن أكثر العلماء وحكى ابن المنذر والخطابي عن أبي هريرة وسعيد بن المسيب والحسن البصري وقتادة *أنهم أباحوا رد السلام في الصلاة باللفظ ، وقال أبو حنيفة : لا لفظا ولا إشارة . قال ابن المنذر : هذا خلاف الأحاديث . وحكى الشيخ أبو حامد عن عطاء والثوري أنهما قالا : يرد بعد فراغ صلاته سواء كان المسلم حاضرا أم لا ، وروي عن أبي الدرداء وقال النخعي :يرد بقلبه والله أعلم .*

الاذكار للنووي. ص253

وأما المصلي فيحرم عليه أن يقول: وعليكم السلام فإن فعل ذلك بطلت صلاته إن كان عالما بتحريمه،

وإن كان جاهلا لم تبطل على الاصح الوجهين عندنا،

وإن قال عليه السلام بلفظ الغيبة لم تبطل صلاته لأنه دعأ ليس بخطاب،

والمستحب أن يرد عليه فى الصلاة بالإشارة، ولا يتلفظ بشئ،

وإن رد بعد الفرغ من الصلاة باللفظ فلا بأس.

روضة الطالبين. ج7 ص433

الثالثة عشر: من سلم فى حال لا يستحب فيها السلام، لم يستحق جوابا،

فمن تلك الأول أنه لا يسلم على من يقضي حاجته ولا على من فى الحمام،

قال الشيخ أبو محمد والمتولي: لا يسلم على مستغل بالأكل، ورأى الإمام حمل ذلك على ما اذا كانت اللقمة في فمه وكان يمضي زمان فى المضغ والايتلاع، ويعسر الجواب فى الحال،

أما اذا سلم بعد الابتلاع وقبل وضع لقمة أخرى فلا يتوجه المنع،

وأما المصلي فأطلق الغزالي أنه لا يسلم عليه. [ولم يمنعه المتولي لكن قال إذا سلم عليه لم يرد عليه](١) حتى يفرغ.

ويجوز أن يجيب فى الصلاة بالإشارة، نص عليه فى القديم،

وقيل يحب، وقيل يجب الرد باللفظ بعد الفراغ *والصحيح أنه لا يجب الرد مطلقا*(٢)،

فإن قال فى الصلاة عليكم السلام بطلت، وإن قال عليهم السلام لم تبطل وقد سبق هذا في كتاب الصلاة،

ولا منع من السلام على من هو في مساوة أو معاملة.

(١)سقط في 'ط'

(٢) قال فى الخادم: ولم يرجع الشيخ شيأ والأرجح ماقاله الغزالي،

فإن الشافعي نص على كراهة السلام على الإمام فى الخطبة، فالمصلي أولى.

ذكره إبن الصباغ والشاشي ثم نقل عن شرح مسلم الشيخ المصنف أنه قال: *أما إ بتداء السلام على المصلي فمذهب الشافعي أنه لا يسلم فإن سلم لم يستحق جوابا،*

وقول الشيخ ويجوز أن يجيب فى الصلاة بالإشارة نص عليه فى القديم.

قال في شرح المهذب ولم يخالفه فى الجديد، وقال أنه يستحب.

أما الاستحباب فقد قاله الشيخ فيما بعد من زيادته ولفظه: وأما المصلي فيمن له الرد إشارة كما سبق قوله،

وأما المستغل بقرأة القرآن فقال أبو الحسن الواحدي المفسر من أصحابنا الأولى ترك السلام عليه، قال فإن سلم كفاه الرد بالإشارة وإذا رد باللفظ إستأنف استعادة ثم قرأ وفيما قاله نظر، والظاهر أنه يسلم عليه ويجب الرد باللفظ.

نقل فى الخادم عن فتاوى الحناطي أنه لا يستحب على قوم إستغلوا بالقراءة أو مجارة العلم أوالذكر ولو سلم إستحق الرد. انتهى

2. Bagaimana caranya menjawab salam ketika ditengah- tengah sholat?

Sebelumnya terima kasih yai...

Jawaban 

IDEM namun ada catatan bahwa ketika seseorang mengucapkan salam terhadap musholi maka tidak berhak baginya mendapatkan balasan

Sumber: NGAJI KITAB

Demikian Artikel " Inna Ketika kemasukan Ma Kaafah maka الغاء dan menjadi Adat Hasr "

Semoga Bermanfaat

Wallahu a'lam Bishowab

Allahuma sholli 'alaa sayyidina muhammad wa 'alaa aalihi wa shohbihi wa salim

- Media Dakwah Ahlusunnah Wal Jama'ah -

Posting Komentar

Lebih baru Lebih lama