Hukum Shalat di Akhir Waktu Karena Pekerjaan

HUKUM SHALAT DI AKHIR WAKTU KARENA PEKERJAAN

Deskripsi 

Assalamu'alaikum mau tanya ustadz kalau lupa belum sholat dzuhur baru ingat setelah sholat ashar. 

Pertanyaan 

A. Apakah wajib qodlo' langsung boleh dilakukan setelah masuk waktu maghrib?

Jawaban

- Apabila yang di tinggalkan adalah sholat wajib dengan udzur (termasuk udzur adalah lupa yang tidak timbul karena perkara yang dilarang Agama ) maka sunnah bersegera melaksanakan sholat wajib tsb  dan boleh melakukan sholat sunnah sebelum melaksanakan sholat wajib yang di qodho dengan udzur

- Apabila yang di tinggalkan adalah sholat wajib tanpa udzur maka wajib mencurahkan seluruh waktunya untuk segera melaksanakan sholat tsb dan Tidak boleh (Haram) mengerjakan segala sesuatu termasuk sholat sunnah sebelum melaksanakan sholat wajib yang di qodho tanpa udzur.

$ads={1} 

Pertanyaan

B. Dan kalau sengaja sholat ashar diakhirkan diakhir waktu biar sekalian setelahnya sholat maghrib... karena sibuk bekerja gimana pak

Jawaban

Mengakhirkan sholat dari waktunya (sehingga sholat di kerjakan di luar waktu tanpa ada udzur) maka hukumnya Haram. 

Baca juga: Setelah Mandi Wajib, Apakah Mesti Wudhu Kembali?

Referensi

فتح المعين ج ١  ص ٨٨

ﻋﻠﻢ ﺃﻥ اﻟﺼﻼﺓ ﺗﺠﺐ ﺑﺄﻭﻝ اﻟﻮﻗﺖ ﻭﺟﻮﺑﺎ ﻣﻮﺳﻌﺎ ﻓﻠﻪ اﻟﺘﺄﺧﻴﺮ ﻋﻦ ﺃﻭﻟﻪ ﺇﻟﻰ ﻭﻗﺖ ﻳﺴﻌﻬﺎ ﺑﺸﺮﻁ ﺃﻥ ﻳﻌﺰﻡ

ﻋﻠﻰ ﻓﻌﻠﻬﺎ ﻓﻴﻪ ﻭﻟﻮ ﺃﺩﺭﻙ ﻓﻲ اﻟﻮﻗﺖ ﺭﻛﻌﺔ ﻻ ﺩﻭﻧﻬﺎ ﻓﺎﻟﻜﻞ ﺃﺩاء ﻭﺇﻻ ﻓﻘﻀﺎء.

ﻭﻳﺄﺛﻢ ﺑﺈﺧﺮاﺝ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻋﻦ اﻟﻮﻗﺖ ﻭﺇﻥ ﺃﺩﺭﻙ ﺭﻛﻌﺔ.

[البكري الدمياطي، إعانة الطالبين على حل ألفاظ فتح المعين، ٣٢/١]

ويبادر) من مر (بفائت) وجوبا، إن فات بلا عذر، فيلزمه القضاء فورا.

قال شيخنا أحمد بن حجر رحمه الله تعالى: والذي يظهر أنه يلزمه صرف

جميع زمنه للقضاء ما عدا ما يحتاج لصرفه فيما لا بد منه، وأنه يحرم عليه التطوع، ويبادر به - ندبا - إن فات بعذر كنوم لم يتعد به ونسيان كذلك

قوله: ويبادر من مر) أي المسلم المكلف الطاهر.

وقوله: بفائت أي بقضائه.

(قوله: والذي يظهر أنه) أي من عليه فوائت فاتته بغير عذر.

(قوله: ما عدا ما يحتاج لصرفه فيما لا بد له منه) كنحو نوم، أو مؤنة من تلزمه مؤنته، أو فعل واجب آخر مضيق يخشى فوته.

(قوله: وأنه يحرم عليه التطوع) أي مع صحته، خلافا للزركشي.

(قوله: ويبادر به) أي بالقضاء وقوله: إن فات أي الفائت.

(قوله: كنوم لم يتعد به) بخلاف ما إذا تعدى، بأن نام في الوقت وظن عدم الاستيقاظ، أو شك فيه، فلا يكون عذرا.

وقوله: ونسيان كذلك أي لم يتعد به، وأما إن تعدى به بأن نشأ عن منهي عنه - كلعب شطرنج مثلا - فلا يكون عذرا.

[السيوطي، الإتقان في علوم القرآن، ٢٩٧/٤] 

أَخْرَجَ ابْنُ جَرِيرٍ وَأَبُو يَعْلَى عَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ قَالَ: سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ: {الَّذِينَ هُمْ عَنْ صَلاتِهِمْ سَاهُونَ} قَالَ هُمُ الَّذِينَ يُؤَخِّرُونَ الصَّلَاةَ عَنْ وَقْتِهَا

حاشية البجيرمي على الخطيب ج ١ ص ٣٨٤

(ﺗﺠﺐ اﻟﺼﻼﺓ) ﺃﻱ ﻭﺟﻮﺑﺎ ﻣﻮﺳﻌﺎ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻳﺒﻘﻰ ﻣﺎ ﻳﺴﻌﻬﺎ. ﻓﺈﻥ ﺃﺭاﺩ ﺗﺄﺧﻴﺮﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺃﺛﻨﺎء ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻟﺰﻣﻪ اﻟﻌﺰﻡ ﻋﻠﻰ ﻓﻌﻠﻬﺎ ﻋﻠﻰ اﻷﺻﺢ ﻓﻲ اﻟﻤﺠﻤﻮﻉ ﻭاﻟﺘﺤﻘﻴﻖ. ﻭﻋﺒﺎﺭﺓ ﻣ ﺩ ﻋﻠﻰ اﻟﺘﺤﺮﻳﺮ. ﻭﺗﺠﺐ اﻟﺼﻼﺓ ﺑﺄﻭﻝ اﻟﻮﻗﺖ ﻭﺟﻮﺑﺎ ﻣﻮﺳﻌﺎ، ﻭﻣﻌﻨﺎﻩ ﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﺄﺛﻢ ﺑﺘﺄﺧﻴﺮﻫﺎ ﺃﻱ ﺇﻥ ﻋﺰﻡ ﻓﻲ ﺃﻭﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﻓﻌﻠﻬﺎ ﻓﻴﻪ ﻭﻟﻮ ﻣﺎﺕ ﻗﺒﻞ ﻓﻌﻠﻬﺎ، ﻭﻗﺪ ﺑﻘﻲ ﻣﻦ ﻭﻗﺘﻬﺎ ﻣﺎ ﻳﺴﻌﻬﺎ، ﻭاﻟﺤﺞ ﻣﻮﺳﻊ ﻭﻟﻜﻨﻪ ﻳﺄﺛﻢ ﺑﺎﻟﻤﻮﺕ ﺑﻌﺪ اﻟﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻓﻌﻠﻪ ﻭﻟﻢ ﻳﻔﻌﻠﻪ؛ ﻷﻥ ﺗﺄﺧﻴﺮ ﻭﻗﺘﻪ ﻏﻴﺮ ﻣﻌﻠﻮﻡ، ﻓﺄﺑﻴﺢ ﻟﻪ ﺗﺄﺧﻴﺮﻩ ﺑﺸﺮﻁ ﺃﻥ ﻻ ﻳﺒﺎﺩﺭﻩ اﻟﻤﻮﺕ، ﻓﺈﻥ ﺑﺎﺩﺭﻩ ﻛﺎﻥ ﻣﻘﺼﺮا ﺑﺨﻼﻑ ﺁﺧﺮ ﻭﻗﺖ اﻟﺼﻼﺓ ﻓﺈﻧﻪ ﻣﻌﻠﻮﻡ، ﻓﺈﻥ ﻏﻠﺐ ﻋﻠﻰ ﻇﻨﻪ ﺃﻧﻪ ﻳﻤﻮﺕ ﻓﻲ ﺃﺛﻨﺎء اﻟﻮﻗﺖ ﻛﺄﻥ ﻟﺰﻣﻪ ﻗﻮﺩ ﻓﻄﺎﻟﺒﻪ ﻭﻟﻲ اﻟﺪﻡ ﺑﺎﺳﺘﻴﻔﺎﺋﻪ ﻓﺄﻣﺮﻩ اﻹﻣﺎﻡ ﺑﻘﺘﻠﻪ ﺗﻌﻴﻨﺖ اﻟﺼﻼﺓ ﻓﻲ ﺃﻭﻟﻪ ﻓﻴﻌﺼﻲ ﺑﺘﺄﺧﻴﺮﻫﺎ

[نووي الجاوي، نهاية الزين، صفحة ٤٩]

(فعصر) من الزِّيَادَة على ظلّ الْمثل وَإِن قلت (إِلَى غرُوب) للشمس بِجَمِيعِ قرضها

وَلها ثَمَانِيَة أَوْقَات وَقت فَضِيلَة بالضبط الْمُتَقَدّم

وَوقت اخْتِيَار من أول الْوَقْت إِلَى أَن يصير ظلّ الشَّيْء مثلَيْهِ غير ظلّ الزَّوَال

وَوقت جَوَاز بِلَا كَرَاهَة من أول الْوَقْت إِلَى الاصفرار فهذان الوقتان يَشْتَرِكَانِ مَعَ وَقت الْفَضِيلَة فِي الدُّخُول ثمَّ إِذا مضى مَا يسع الْأَعْمَال الْمُتَقَدّمَة خرج وَقت الْفَضِيلَة وَإِذا صَار ظلّ الشَّيْء مثلَيْهِ غير ظلّ الزَّوَال خرج وَقت الِاخْتِيَار

فإدا حصل الاصفرار خرج وَقت الْجَوَاز بِلَا كَرَاهَة وَيدخل وَقت الْجَوَاز بِكَرَاهَة إِلَى أَن يبْقى من الْوَقْت مَا يسع فَرضهَا فَقَط فَإِذا كَانَ الْبَاقِي من الْوَقْت لَا يسع فروض

الصَّلَاة دخل وَقت الْحُرْمَة أَي الْوَقْت الَّذِي يحرم تَأْخِير الصَّلَاة إِلَيْهِ لَا أَن فعلهَا حِينَئِذٍ حرَام كَمَا يَعْتَقِدهُ بعض الْعَوام إِذْ يجب على الشَّخْص حِينَئِذٍ فعلهَا قبل أَن يخرج الْوَقْت كُله

وَوقت عذر وَهُوَ وَقت الظّهْر لمن يجمع تَقْدِيمًا فِي السّفر مثلا

وَوقت ضَرُورَة كَمَا تقدم لَكِن فِي هَذِه تجب الظّهْر مَعَ الْعَصْر لِأَن وَقت الْعَصْر وَقت لِلظهْرِ فِي الْعذر فَفِي الضَّرُورَة أولى وَيشْتَرط الْخُلُو من الْمَوَانِع زَمنا يَسعهَا كَمَا تقدم

وَوقت إِدْرَاك كَالَّذي تقدم أَيْضا

Sumber: KAJIAN FIQIH

Demikian Artikel " Hukum Shalat di Akhir Waktu Karena Pekerjaan "

Semoga Bermanfaat

Wallahu a'lam Bishowab

Allahuma sholli 'alaa sayyidina muhammad wa 'alaa aalihi wa shohbihi wa salim

- Media Dakwah Ahlusunnah Wal Jamaah -

Posting Komentar

Lebih baru Lebih lama
close